بدء مشروع ريادة الشابات للفتيات ذوات الإعاقة

بدأ مركز وطن للثقافة الفنون تدريب للفتيات ذوات الإعاقة وذلك بالتعاون مع وزارة الثقافة.

تعتبر الشابات مصدراً للتطور والتنمية في المجتمعات لذا ينبغي أن يحظين باهتمام من قبل مخططي السياسات وصانعي القرارات، فواقع الشابات الحالي من الإهمال يؤدي إلى هدر طاقاتهن وحرمان المجتمع من انتاجاتهن ومشاركتهن الفاعلة، ويضعف ثقتهن بأنفسهن ويكسبهن سلوك غير مسئول ناتج عن قلة وعيهن بحقوقهن و بأهمية دورهن مجتمعياً .

يستهدف المشروع المقترح شابات من خريجات الجامعات الفلسطينية، هو مجموعة من الدورات التدريبية والفعاليات الميدانية والأنشطة ذات الصلة ببعضها والتي تهدف إلى تنمية الوعي والثقة بالذات إضافة إلى تعزيز الحس المسئول لدى شريحة الشابات , كذلك التأثير الايجابي في منظومة العادات والتقاليد المجتمعية والتي من شأنها الحد من ممارسة الشابات لحقوقهن ودورهن المجتمعي بكفاءة تعبر عن امتلاكهن لمهارات الحياة.

سيكون المشروع موجه بشكل مباشر لإعداد الشابات وإكسابهن المهارات والمعارف وتأهيلهن للعب دور في التأثير الايجابي مجتمعياً لصالح قضاياهن الخاصة وذلك من خلال تدريبهن وإكسابهن المهارات والخبرات اللازمة لذلك.

يهدف المشروع إلى

  • المساهمة في بناء جيل شبابي من الرياديات يمتلكن مهارات عالية, ويستطعن ممارسة دورهن المجتمعي بكفاءة.

  • الارتقاء بمستوى مشاركة الشابات في معالجة القضايا التي تهمهن والتأثير الايجابي في منظومة العادات والتقاليد السلبية السائدة  بحق الشابات.هذا وقد نفذ التدريب م.محمد أبو كميل